اسلامي


    هذه الحملة المسعورة ضد جماعة الإخوان المسلمين.. أما آن لها أن تنتهي؟!

    شاطر
    avatar
    عاشق هنية
    عضو بدا بقوه
    عضو  بدا بقوه

    ذكر
    عدد الرسائل : 106
    العمر : 23
    العلم :
    تاريخ التسجيل : 14/07/2009

    هذه الحملة المسعورة ضد جماعة الإخوان المسلمين.. أما آن لها أن تنتهي؟!

    مُساهمة من طرف عاشق هنية في الأربعاء أغسطس 12, 2009 2:59 am

    هذه الحملة المسعورة ضد جماعة الإخوان المسلمين.. أما آن لها أن تنتهي؟!



    إنَّ المتتبع لخطوات جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتهم سنة 1928م إلى اليوم، لا يستجلي منها إلا تضحيات متتالية في سبيل العقيدة، وجهود مكثفة منتجة في مختلف نواحي النشاط الاجتماعي في هذه الحياة، وتدعيمًا متواصلاً لربط الصلات الأخوية بين مختلف الشعوب الإسلامية، وإشاعة للسلام بين دول العالم أجمع.

    حورب الإخوان المسلمون حروبًا ضاريةً فتاكةً من مختلف الاتجاهات المحلية والعالمية، ورغم ذلك فلم يثبت في يوم من الأيام أنهم أشاعوا الفتنة، أو فرقوا الوحدة، أو دمروا المؤسسات، أو تظاهروا مخربين في الطرقات، أو هتفوا بسقوط فلان وحياة علان، بل كان سمتهم السلام وعملهم البناء ودينهم الوفاء، ورغم هذا كله فهم موضع النقمة؛ حتى من الذين لم يتفقوا على شيء إلا اتفاقهم على محاربة الإخوان المسلمين.

    فهذه الـ(نيويورك تايمز) و(سيانس مونيتور) والصحف الإنجليزية والفرنسية والشيوعية تستعدي الحكومات المصرية وغيرها عليهم، وكأن الإخوان يتدخلون في شئون تلك الدول بما يخيفها ويفزعها ويقلقها.

    إنَّ تلك الصحافة- لأنها توغر الصدور تستثير الأحقاد، وترمي بالتهم المختلقة التي لا أساس لها من صحة ولا من وجود- تحث على الفتك بالإخوان واجتثاث شأفتهم والقضاء عليهم، وتثير الخوف منهم، وهم أطهر من ماء السماء.

    ولئن كانت جريمة جماعة الإخوان عند تلك الصحف أنها تقيم الفرد المسلم وتنشئ المجتمع المسلم، وتقوي الجيل المسلم، وتهدف إلى إيجاد الدولة المسلمة، ولئن كانت جريمة الإخوان عند تلك الصحف أنها تقضي على الاستعمار العسكري والاستغلال الاقتصادي والإفساد الخلقي، فهي مآخذ يعترف بها الإخوان؛ لأن عقيدتهم تأمرهم بالتحرر والحرية، وتطالبهم بالاعتزاز والاستقلال الشامل من كلِّ نواحيه، وتلزمهم بالقوة التي تحفظ الأمن والسلام، وما أمرهم الله في كتابه الكريم بالقوة؛ ليعبثوا أو يستعمروا أو يستغلوا غيرهم، ولكنه طالبهم بها ليكونوا مرهوبي الجانب، منيعي الجناب، ميئوس من الاعتداء عليهم، ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ﴾ (الأنفال: من الآية 60)، فما كانوا إذًا يومًا بغاة ولا معتدين؛ لأنهم فقهوا دينهم حقًّا ودانوا لربِّ العالمين.

    زائر
    زائر

    رد: هذه الحملة المسعورة ضد جماعة الإخوان المسلمين.. أما آن لها أن تنتهي؟!

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أغسطس 12, 2009 9:56 am

    حسبنا الله و نعم الوكيل ...

    الله ينتقم من الباطل و ينصر الحق في كل مكان

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 5:23 pm